نطمئن الرأي العام بأن السيد رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري في وضعية مستقرة ولا تدعو للقلق تماما إثر الحادث الذي تعرض له أمس الأربعاء بمنطقة خميس الخشنة وهو الآن يرقد في مستشفى عين النعجة العسكري تحت الرعاية والمتابعة الطبية الضرورية بعد كل حادث مرور من هذا النوع.
كما نتقدم بالشكر الجزيل:
– لكل الجزائريين الذين اتصلوا وسألوا عن السيد رئيس الحركة وتابعوا أولا بأول حالته.
– الأطقم الطبية لمستشفى رويبة وعين النعجة على المتابعة والرعاية اللازمتين.
– الجهات الرسمية والإدارية التي تتابع الوضع الصحي للسيد الرئيس.

الأمين الوطني للإعلام والاتصال
د. بن عجمية بوعبدالله

تعليق