تحضيرا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة نظمت الأمانة الوطنية للمرأة و شؤون الأسرة  يومي الجمعة و السبت 11 و12 نوفمبر 2016 بالمقر المركزي للحركة دورة وطنية حول التخطيط للحملات الانتخابية بمشاركة مميزة للقيادات النسائية من مختلف ولايات الوطن ،  وهذا  تحت إشراف السيدة الأمينة الوطنية فاطمة سعيدي التي أكدت في كلمتها الافتتاحية على ضرورة التحضير الناجح للحملة الانتخابية ابتداء بالتحضير النفسي و الفكري واللوجيستي  والمهاراتي من أجل تحقيق النجاح  والتمثيل الحسن  للنساء الجزائريات في المجالس المنتخبة .

الدورة كانت من تأطير السيدة النائب بالبرلمان عن حركة مجتمع السلم نورة خربوش الحاصلة على شهادة تدريب من المعهد الديمقراطي الأمريكي حول الحملات الانتخابية، التي وعلى مدار يوم و نصف دربت المشاركات على آخر ما توصل إليه المتخصصون في مجال التخطيط للحملات الانتخابية واستراتجيات التعبئة الجماهيرية لمختلف الشرائح الناخبة.

و تخللت الدورة كلمة تحفيزية للسيد رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري الذي ذكر بالوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد و حجم التحديات التي تنتظر الحركة المطالبة بتحويل الوضع الراهن إلى فرصة للعمل والاجتهاد والابداع لصون الوطن  و ما يمتلكه من موارد بشرية و طبيعية و كل ذلك بحاجة للعنصر البشري المدرب القادر على الحشد و التعبئة لصناعة نموج النجاح هذا النجاح الذي لا تمتلك مفاتيحه إلا القوة النسائية المؤهلة والمدربة.

تعليق