نظم المكتب الولائي للحركة بولاية الجزائر العاصمة  مخيما للشباب  جمع فيه الثانويين والجامعيين خلال الفترة الممتدة بين
31 أكتوبر و01-02 نوفمبر 2019م.
الجلسات كانت تفاعلية تميزت بالاستماع أكثر لانشغالات الشباب وتطلعاتهم ومشاريعهم بعيدا عن طابع الندوات للتلقي فقط..
الجلسات تمت من خلال ورشتين:
1 – ورشة تأثير وسائط التواصل الاجتماعي في صناعة الرأي العام “انتخابات دول العالم الثالث نموذجا”
2 – ورشة “اهتمام الشباب بالشأن العام ودوره في العمل الجمعوي المجتمعي المنظم”.
شارك في المخيم 36 شابا ممثلين لعشر بلديات متفاعلة تراوحت أعمارهم بين 16 و 25 سنة.
أدار المخيم الأمين الولائي للإعلام المهندس سليم نجاعي والأمين الولائي للتربية المهندس بلعيد ولد العربي مع ثلة من الإطارات الشبابية من الولاية ممثلين لمختلف المؤسسات.

2019-11-04

تعليق