أشرف رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري رفقة الأستاذة فاطمة سعيدي أمس السبت بقاعة الأطلس ببسكرة على تجمع جهوي نسوي تحت شعار “أي دور للمرأة الجزائرية من أجل وطن ينهض” ، وهذا بمناسبة لليوم العالمي للمرأة.

التجمع النسوي الذي شهد حضورا قويا لإطارات ومنتخبات الحركة في ولايات ورقلة، خنشلة، الوادي، تبسة وبسكرة افتتح بكلمة ترحيبية لرئيس المكتب الولائي للحركة ببسكرة الأستاذ تومي قرباز نوه من خلالها بالتحديات التي تواجه المرأة الجزائرية التي تطمح بأن تكون فاعلة في الجانب السياسي والاجتماعي والاقتصادي والدولي.

وبدورها الأمينة الوطنية للمرأة وشؤون الأسرة الأستاذة فاطمة سعيدي  شكرت المكتب  الولائي للحركة لبسكرة على احتضانه لفعاليات الملتقي الجهوي النسوي ، داعية في كلمتها الحاضرات من النساء أن يقتدين بالمجاهدات  والشهيدات إبان ثورة التحرير الكبرى وكيف وقفت المرأة جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل ولعبت أدوارا حاسمة في معركة بناء الوطن ، كما نبهت الحاضرات إلى الاستغلال اللاعقلاني للمرأة ومحاولة إخراجها من مجال العفة الاجتماعية لتكون سلعة تباع وتشترى ، كما عرجت على قانون الأسرة الذي أريد له أن يفرغ الأسرة الجزائرية من قيمها الموروثة تاريخيا ، داعية في نفس الوقت  السلطات بأن تشرح للشعب مضمون الاتفاقيات الدولية التي يراد بها تدمير القيم الاجتماعية واتباع المناهج الغربية.

ليفسح بعده المجال لرئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري الذي تطرق في كلمته إلى الدور الذي يجب أن تلعبه المرأة في المجتمع الجزائري، مشيرا إلى أن المقترحات التي قدمتها الحركة للسلطة والمتمثلة في ضرورة تخفيف ساعات عمل المرأة وسنّ تقاعدها وتخصيص منح لربات البيوت وضرورة إنشاء محاكم عائلية تعمل بمبادئ القيم الاجتماعية والإسلامية الجزائرية تأتي حسبه من إيمان الحركة بقيمة وأهمية المرأة في المجتمع وفي بيتها لتحقيق التوازن الاجتماعي والأسري.

رئيس الحركة دعا المرأة الجزائرية الى تبوؤا الريادة وقيادة الشأن العام والخروج للمجتمع وتحمل مسؤوليات سياسية واقتصادية واجتماعية بما لا يخدش الحياء العام، مبديا رفض الحركة الدعوات والبرامج والقوانين التي تستبيح الأسر الجزائرية المحافظة، والتي يراد من خلالها إفراغ الأسرة من دورها التكويني والريادي والحضاري.

ليختتم بعدها الحفل بتكريم الأستاذة فاطمة سعيدي بمناسبة انتخابها نائبا لرئيس المنتدى العالمي للعدالة والديمقراطية، وتكريم الأمينات الولائيات السابقات لكل من الوادي، بسكرة، باتنة، تبسة، ورقلة.

رئيس الحركة يقوم بتجمع جواري على هامش التجمع

وعلى هامش التجمع قام الدكتور مقري بعمل جواري التقى فيه مع مواطني بسكرة في السوق اليومي وتجول بين الأزقة والشوارع وفي المقاهي وتبادل أطراف الحديث مع الشباب والمارة، وقد حظي باستقبال رائع عبر فيه المواطن البسكري عن فرحته بالخطاب السياسي للحركة، وتأييده للطروحات الاقتصادية والسياسية للخروج من الأزمة التي تعصف بالوطن والمواطن وكان اللقاء فرصة لرئيس الحركة للاستماع مباشرة لانشغالات وهموم وطموحات المواطن البسكري بكل حرية وصراحة.

تعليق