اختتمت اليوم السبت بدار الثقافة ببشار أشغال الجامعة الربيعية التاسعة التي  نظمها المكتب التنفيذي الولائي لحركة مجتمع السلم تحت شعار  “نهضة المجتمع .. بين معارضة واعية و سلطة مسؤولة”، والتي حملت إسم المرحومة “هامل خديجة”.

وقد أطر فعاليات الجامعة وعلى مدار يومين  كوكبة من الأساتذة و الشيوخ على رأسهم رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري ، الأمين الوطني لفلسطين والقضايا العادلة الشيخ أحمد الإبراهيمي، الدكتور عبد الحميد يوي (من المغرب )، النائب سميرة ضوايفية، الشاعر محمد براح ، الشيخ مدني حديبي ، والأستاذ عبد الرحمان السكوري.كما تخلل الجامعة تكريم الضيوف والأساتذة المشاركين وعائلة المرحومة هامل خديجة.

وعلى هامش أشغال الجامعة قام رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري  بالإشراف على لقاءات جوارية  شملت كل من بلديتي القنادسة و بشار.

تعليق