أشرف الأستاذ فاروق أبو سراج الذهب الأمين الوطني للشؤون السياسية و الاقتصادية يوم أمس السبت بالمقر الولائي للحركة بمدينة معسكر على لقاء مع مجموعة من المناضلين من مختلف البلديات تناول القضايا الوطنية و السياسية الراهنة.

و تناول الأستاذ فاروق أبو سراج الذهب في كلمته التطورات السياسية و الإقتصادية و التحديات التي يمر بها و يواجهها العالم و العربي و الإسلامي و الأمال المتولدة من هذه التحديات للخروج من وضع التبعية و الخضوع نحو الحرية و إمتلاك القرار على جميع الاصعدة.

و قدم الأمين الوطني للشؤون السياسية و الإقتصادية نماذج عن التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية و في القلب منها فلسطين و بعض البلدان العربية و منها الجزائر كما قدم نماذج عن مؤشرات على قدرة الشعوب العربية على مواجهة التحديات و توفيق الله تعالى في هذا المجال.

و ناقش الحضور مع عضو المكتب الوطني للحركة المطلوب من المناضلين القيام به خدمة لمشروع الأمة و مشروع الحركة لتجاوز المعضلات السياسية و الإقتصادية التي تسبب فيها مسؤولون بعيدون كل البعد عن القدرة على التسيير و التمتع بروح المسؤولية.

تعليق