نظم المكتب التنفيذي الولائي لحركة مجتمع السلم  لولاية بسكرة يوم السبت الماضي تجمعا شعبيا دعما لفلسطين والمقاومة نشطه كل من الناطق الرسمي لحركة حماس الفلسطينية الدكتور سامي أبو زهري و الأمين الوطني لفلسطين والقضايا العادلة الأستاذ أحمد ابراهيمي .

التجمع الذي احتضنته  قاعة سينما الأطلس ببسكرة ، افتتح بكلمة ترحيبية لرئيس المكتب التنفيذي الولائي مبينا اهتمام الحركة بالقضية المركزية ومتابعة أحداثها والمؤامرات التي تحاك ضدها من الداخل والخارج ، تلتها كلمة رئيس المكتب الولائي  لجبهة التغيير تطرق فيها إلى مقاومة الشعب الفلسطيني وتحمله مسؤولية الدفاع عن مقدسات الأمة .

بعدها فسح المجال  للأمين الوطني لفلسطين والقضايا العادلة  الأستاذ  براهيمي  الذي نوه في كلمته بالمقاومة الفلسطينية  ومستنكرا تخاذل الأنظمة في دعمها ، حيث أشاد  بالشعب الجزائري لتعلقه بالقضية المركزية ضاربا المثل بالمقابلة التي جمعت الفريق الجزائري والفريق الفلسطيني وكيف عبر الجمهور الجزائري من خلالها عن حبه ودعمه لفلسطين ، تلتها مداخلة لممثل حركة حماس بالجزائر محمد عثمان أبو البراء أشاد من خلالها  بأبطال الثورة الجزائرية وما يمثلونه من نموذج يحتذى به في المقاومة والنضال وكيفية دحض الاستعمار.

و تخلل هذا التجمع قصائد شعرية لكل من الأستاذ محمد بن بريكة و الأستاذ محمد براح حول القضية المركزية والقدس واقترانها بالثورة الجزائرية وتعلق الشعب الجزائري بها.

بعدها تناول الكلمة الناطق الرسمي لحركة حماس الدكتور سامي أبو زهري  الذي تطرق إلى مستجدات الوضع على الساحة الفلسطينية ، معرجا في كلمته على  معاناة الشعب الفلسطيني وبالأخص سكان غزة والحصار الذي دام عدة سنوات  ، مشيدا بصمود هذا الشعب وصبره ودفاعه عن قضيته ، كما أشاد بدعم الجزائر حكومة وشعبا لفلسطين وبأبطال الثورة الجزائرية أمثال العربي بن مهيدي , مصطفي بن بولعيد وغيرهم من الشهداء الذي اعتبرهم مدرسة وقبلة للمجاهدين والمناضلين من أجل التحرر .

وفي الأخير كرم الدكتور سامي أبو زهري من طرف المكتب الولائي للحركة ، كما تم تكريم عائلة المجاهد المرحوم سي الوردي قصباية أحد رجال هذه المنطقة من طرف ضيف الجزائر .

تعليق