نظمت الأمانة الولائية للمرأة و شؤون الأسرة للحركة بولاية مستغانم يوم أمس السبت بمناسبة اليوم العالمي للمرأة حفلا كبيرا نشطه كل من أمينة المكتب الوطني الأستاذة رشيدة قادري والنائب الأستاذ عبد الرفيع بلحاج وبحضور الأستاذ منور زحاف رئيس المكتب الولائي السابق.

الحفل الذي احتضنته القاعة متعددة الرياضات شارف خطاب بمستغانم استهل بكلمة الأمينة الولائية الأستاذة حميش مختارية التي هنأت المرأة الجزائرية و العربية بعيدها حاثة كل النساء على الالتفاف حول القيم الفاضلة و المثل النبيلة التي أقرها الدين الإسلامي بعيدا عن دعاة التغريب و الميوعة الذين يتكلمون باسم حقوق الانسان و المساواة بين الرجل و المرأة ، كما هنأ بدوره السيد سي بدر الدين منور رئيس المكتب التنفيذي الولائي و المرشح عن قائمة الحركة لتشريعيات 04 ماي المرأة بعيدها العالمي و دعاها لأن تختار الكفاءة و الأصلح لتمثيلها أحسن تمثيل في البرلمان القادم معتبرا إياها أساس قيام المجتمع بفضل الدور العظيم الذي تقوم به.

اما النائب عبد الرفيع فكانت مداخلته عن تكريم المرأة و قيمها الاخلاقية و قد ضرب شواهد و نماذج من التاريخ المشرق للامة الإسلامية للمرأة العفيفة الموقنة برسالتها و دورها الريادي و الحضاري ، ولم تخرج الأستاذة رشيدة قادري عن هذا السياق حيث أعطت توجيهات و نصائح للمرأة القيادية التي تناضل إلى جانب الرجل في بناء هذا الوطن.

الحفل الذي  شهد فقرات متنوعة من إنشاد و ترفيه  أقيم على هامشه معرض للصناعات التقليدية للمرأة المستغانمية.

تعليق