عقدت هذا السبت الهيئة الولائية الانتخابية لقائمة #تحالف_حركة_مجتمع_السلم بوهران يوما دراسيا للهيئات الانتخابية المنتشرة عبر تراب الولاية، تحت إشراف المكتبين الولائيين لحركة مجتمع السلم وجبهة التغيير المتحالفتين في إطار الوحدة الاندماجية .

اللقاء الذي احتضنه فندق أصالة بوهران وعرف حضور الإخوة والأخوات من مختلف البلديات إضافة إلى المنتخبين المحليين افتتح بكلمة ترحيبية للأستاذ عمر سعاجي رئيس المكتب الولائي لحركة  مجتمع السلم سطر فيها خصوصيات المرحلة وتحدياتها ومبتهجا بمسار الوحدة المرسم مع الإخوة في جبهة التغيير ، أعقبه الأستاذ محسن بن كريرة عن جبهة التغيير بكلمة الترحيب والشكر لجميع المناضلين الذين جسدوا مسار الوحدة حاثا الجميع على العمل صفا واحدا لإنجاح هذه المحطة الانتخابية.

بعدها تقدم الأستاذ عبدالكريم مشاي متصدر القائمة بكلمة مختصرة عن محددات الخطاب السياسي في المرحلة الراهنة المبني على تعزيز ثوابت أصالة الشعب الجزائري ودفع البلد في تنمية حقيقية مرتكزة على الصدق والنزاهة بالأيادي البيضاء والنساء والرجال الشرفاء ، أعقبته كلمة السيدة عائشة بلحجار متصدرة النساء في القائمة التي تضمنت الأعمال والمواقف المشرفة التي أنجزتها ضمن ممثلات الحركة في العهدات البرلمانية السابقة وواجب المرأة الوهرانية في التعبير عن أصالتها وحقها في اختيار من يمثلها بكفاءة ونزاهة في الهيئة التشريعية.

بعدها انطلقت الجلسة التقنية لممثلي مختلف اللجان الانتخابية عبر الولاية تحت إشراف الأستاذ سيد أحمد بوهدة رئيس الهيئة الانتخابية الولائية ونائبه الأستاذ محسن بن كريرة حيث تكفل رؤساء اللجان الانتخابية الولائية كل في تخصصه بعرض خطوط الحملة الانتخابية والبرنامج الانتخابي وإدارة العملية الانتخابية إلى غاية يوم الخامس ماي 2017 ، حيث عرضت الهيكلة المشتركة للهيئة وتوزيع المهام على اللجان السبعة إضافة إلى التنسيق والدعم المادي والمعنوي من المكتبين الولائيين ، ليفتح بعدها نقاش مستفيض حول مختلف الآليات والأساليب الموظفة في إدارة العملية الانتخابية ولائيا وبلديا من أجل التعاون على إنجاح القائمة.

وتصبو الهئية الولائية إلى تغطية جميع البلديات الستة والعشرين والقطاعات الحضرية الإثنى عشر والتجمعات السكنية والأحياء الكبرى لإيصال الرسالة الانتخابية كاملة غير منقوصة ولا مشوهة إلى الناخب الوهراني مباشرة، حيث برمجت فتح 50 مداومة انتخابية على الأقل  وببرنامج محكم مبني على العمل الجواري بآلياته المتنوعة والخطة الإعلامية الثرية.

كما تهدف الهيئة الانتخابية لقائمة #تحالف_حركة_مجتمع_السلم بوهران إلى تحقيق أغلبية المقاعد وكسب الرهان الانتخابي من خلال حملة احترافية نظيفة تعتمد على العنصر الشبابي والنسوي الذي ما انفك يعبر عن تأييده للقائمة من أول إعلان عنها لما تقدمه من رجال شرفاء برهنوا في الميدان عن حسن تسييرهم ونضالهم الصادق الدؤوب خدمة للفئات الهشة والشبانية.

الفترة المسائية شهدت احتفالية نسوية بمناسبة الثامن مارس من أجل تكريم المرأة الوهرانية ولفت النظر للمرأة المناضلة التي تعمل على عديد الجبهات في البيت والعمل والمجتمع المدني والعمل السياسي، حيث أشرف على الحفل الأمينتان الولائيتان الدكتورة رشيدة لبيوض والأستاذة جميلة بن نبي، وبمشاركة نساء قائمة #تحالف_حركة_مجتمع_السلم  إضافة إلى الأخوات المناضلات وممثلات عن المجتمع المدني والإعلام.

تعليق