دعا رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري امس الجمعة بمعسكر إلى الإستلهام من تجارب الدول الناجحة اقتصاديا و سياسيا لتحقيق التنمية الاقتصادية و الاستقرار الإجتماعي و السياسي.
وقال السيد مقري لدى تنشيطه لتجمع شعبي بقاعة سينما الفتح بمدينة معسكر في إطار اليوم السادس من الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي أن ( دول كانت في نفس المستوى الإقتصادي للجزائر سنوات السبعينات و الثمانيات استطاعت بفصل سياسات حكيمة في المجالات الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية التحول إلى أقطاب دولية مثل ماليزيا و الفيتنام و إسبانيا).
وأشار رئيس الحركة أمام جمهور غفير من المواطنين ملأ طابقي قاعة السينما إلى أن الجزائر تستطيع تحقيق أفضل مما حققت هذه الدول بالنظر إلى الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها من ثروات طبيعية و مناخ مناسب و قدرات بشرية شبانية إضافة إلى موقعها الإستراتيجي الوسطي بين كل قارات العالم بشرط وضع الرجل المناسب في المكان المناسب).
و أضاف رئيس الحركة أن (التحالف الإندماجي الذي يضم حركة مجتمع السلم و جبهة التغيير دخل الإنتخابات بهدف عرض البديل الذي يحمله من خلال برنامج شامل أعده تقنيون و خبراء  و يتمنى أن يتمحور التنافس خلال الانتخابات على اساس البرامج و الافكار للسماح للمواطن بالإختيار على أساس سليم و موضوعي).
و تطرق الدكتور عبد الرزاق مقري  الى القدرات الفلاحية و الاقتصادية لولاية معسكر و المهارات التي يتمتع بها فلاحو الولاية و نقلوها إلى فلاحي العديد من ولايات الوطن انتقلوا إليها للإستثمار الفلاحي بعد تسجيل تراجع في منسوب مياه الابار بولايتهم).

تعليق