شاركت الأمينة الوطنية للمرأة وشؤون الأسرة النائب فاطمة سعيدي عن الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم في القمة السنوية للمنتدى العالمي للقيادات السياسية النسائية والمنظمة بدولة إيسلندا ضمن وفد برلماني جزائري من الغرفتين، وذلك من 28 إلى 30 نوفمبر 2017 وبحضور 400 شخصية نسوية تمثلت في رئيسات جمهوريات ورئيسات وزراء ووزيرات دول وبرلمانيات.
استهلت القمة العالمية بتنظيم حفل استقبال على شرفهن من طرف الرئيس الإيسلندي جودني يوهانسون وبحضور رئيسة ايسلندا السابقة فيغديس فينبوغادوتير. كما تم خلال هذه القمة تقديم تجارب عدة دول في قيادة النساء للشأن السياسي. (تجربة ايسلندا تحت عنوان: نساء قائدات ، وتجربة كل من ليتوانيا ومالطا)، وتخللتها تكريمات لهذه الشخصيات. كما ركزت المتدخلات على موضوع النظام العالمي المتغير، إعادة التفكير في سياسات الأمن و السلم و الدفاع، المساواة بين الجنسين.
* شارك الوفد الجزائري في مختلف الورشات التي تناولت المواضيع المتعلقة بالمرأة و السياسة، الإدراج في سوق العمل، الأمومة، حقوق الملكية. و قد شاركت النائب فاطمة سعيدي في ورشتي الأمومة وحقوق الملكية، و ما تتمتع به المرأة الجزائرية في أطر الشريعة الإسلامية والقانون الجزائري من حقوق و مكاسب و خطوات حققتها المرأة الجزائرية الى اليوم.
* سجل الوفد الجزائري وقفة مع فلسطين والمرأة الفلسطينية من خلال انسحابه من الأشغال مرتين في الجلسة العامة أثناء تناول عضو الكنيست الإسرائيلي الكلمة و أثناء كلمة الوفد معبرا عن وقوفه المبدئي مع الشعب الفلسطيني والمرأة الفلسطينية الصامدة.

تعليق