انسحب النائب عن الحركة د. عمار موسي من أشغال الشبكة البرلمانية العالمية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، التي نظمت اجتماعا لبحث عودة النشاط بعد أزمة كوفيد19، وذلك بسبب مشاركة برلماني صهيوني.

د. عمار موسي أكد قائلا: “باعتباري عضو في الجمعية البرلمانية المتوسطية وكان لي مداخلة باسمها أخبرت المنظمة البرلمانية والمجلس الشعبي الوطني بقرار انسحابي وعدم مشاركتي في أشغال لقاء يشارك فيه وفد صهيوني.. نحن نعتبر التطبيع خيانة”.

تعليق