حركة مجتمع السلم

الجزائر في : 2018/04/14

تندد حركة مجتمع السلم بالعدوان الثلاثي التي وقع على سوريا من قبل الولايات الأمريكية المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وتعتبر ذلك خرقا للقانون الدولي والمواثيق الدولية والأخلاق الإنسانية وتعبر بالمناسبة عن أسفها لتحول الأرض السورية إلى أرض معركة بين العديد من القوى الإقليمية والدولية استبيحت فيها دماء السوريين وسيادتهم ومقدراتهم. وإذ تحمل الحركة المسؤولية كاملة للنظام السوري ورئيسه بشار الأسد الذي دمر سوريا وأباد وشرد جزء كبيرا من شعبها مستعينا بقوى أجنبية عدوانية فإنها تعتبر أن الحل في سوريا لا يكون إلا سياسيا بين السوريين دون غيرهم عبر توافق وطني يفضي إلى ديموقراطية حقيقية تحترم إرادة الشعب السوري وتخلصه من الطغيان واستبداد الأقلية الحاكمة.

د. عبد الرزاق مقري

رئيس الحركة

تعليق