LOGO01

الجزائر في: 17 جمادى الأولى 1440 هـ

الموافق 18 جانفي 2019 م

بيان

على إثر دعوة السيد رئيس الجمهورية الهيئة الناخبة اجتمع المكتب التنفيذي الوطني في لقاء طارئ وأعلن ما يلي:
– يثمن المكتب التنفيذي الوطني كل المجهودات التي بذلها رئيس الحركة ومختلف القيادات بحثا عن التوافق الوطني وكذا الدعم المتواصل من الهياكل والمناضلين لقيادة الحركة أثناء أداء هذا الواجب الوطني النبيل، ويعتبر المكتب أن الحركة قد استفرغت جهدها في هذه المرحلة ضمن مشروعها السياسي المتواصل لجمع كلمة الجزائريين احتياطا للمخاطر الاقتصادية والسياسية والإقليمية والدولية التي ستواجه بلدنا بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة والتي بات الجميع يقر بها، مقتنعة تمام القناعة بأن التوافق الوطني هو ما يحقق المصلحة الحقيقية للجزائر الجزائريين.
– تعلن الحركة بأنها ستواصل جهدها حتى تحقق المبتغى مهما كانت مآلات الانتخابات الرئاسية في أفريل 2019 وتؤكد استعدادها للنقاش والتعامل الإيجابي مع أي فرصة توافقية مع السلطة والمعارضة.
– وفي انتظار انعقاد الدورة العادية لمجلس الشورى الوطني أيام 25-26 جانفي 2019 للفصل في مختلف الخيارات التي سيضعها المكتب التنفيذي الوطني بين يديه يدعو المكتب إلى:
• تأهب واستعداد هياكل ومؤسسات الحركة والمناضلين والمناضلات والمنتخبين والمنتخبات لجمع التوقيعات ولخوض غمار الانتخابات الرئاسية بمرشحها بجدارة واستحقاق لعدم هدر مزيد من الوقت في حالة ما قرر مجلس الشورى الوطني ذلك.
• اجتماع الهيئة الوطنية والهيئات الولائية لتحضير الانتخابات ومباشرة مختلف أعمالها ذات الصلة ابتداء من يوم غد السبت 19 جانفي 2019.
• تسليم اللجان القطاعية المتخصصة النسخة الجديدة ل” البرنامج البديل” بمناسبة انعقاد اللقاء العادي للمكتب التنفيذي الوطني يوم الثلاثاء 22 جانفي 2019 بحضور وسائل الإعلام.

رئيس الحركة
د. عبد الرزاق مقري

تعليق