حركة مجتمع السلم

مجلس الشورى الوطني

البيان الختامي

اجتمع مجلس الشورى الوطني في دورته الاستثنائية الخامسة يوم الجمعة 22 شعبان 1438 هـ الموافق لـ 19 مايو 2017 بمقر الحركة لتقييم الانتخابات التشريعية (4 مايو 2017)، وتقدير الموقف من المشاركة في الحكومة.

وبعد عرض تقرير الهيئة الوطنية للانتخابات وتقييم النتائج وتقدير الموقف خلص مجلس الشورى الوطني إلى ما يلي:

  1. تثمين الحملة الانتخابية التي قام بها تحالف حركة مجتمع السلم على مستوى كل القطر الجزائري، وفي الجالية، والتحام المناضلين بالمواطنين وحالة عودة الأمل في التغيير والإصلاح.
  2. الإشادة بالكتلة الشعبية التي اختارت قوائم تحالف حركة مجتمع السلم، والتي رفعت تحدي العزوف الانتخابي والدعوة إلى فتح حوار جدي جواري مع الكتل التي اختارت مقاطعة الانتخابات، بغرض إقناعها بضرورة المساهمة في عملية تحسين الوضع العام والمشاركة الفاعلة.
  3. تعزيز مسار الوحدة و استكمال اجراءاتها المتضمنة في ميثاق الوحدة.
  4. التنديد بالتزوير الذي أصاب العملية الانتخابية، والدعوة العاجلة إلى معاقبة المزورين.
  5. التمسك بمطلب انشاء هيئة مستقلة لتنظيم الانتخابات كضامن وحيد لنزاهتها، وتعديل قانون الانتخابات الذي بانت ثغراته و كشفت محدوديته.
  6. وبخصوص المشاركة في الحكومة فقد قرر مجلس الشورى الوطني عدم المشاركة في الحكومة القادمة لعدم توفر شروطها المتضمنة في البرنامج السياسي للحركة،  وغياب الفرصة لمعالجة الأزمة وتحسين الأوضاع والاستجابة لتطلعات المواطنين في العيش الكريم.
  7. تفعيل الكتلة البرلمانية لتحالف حركة مجتمع السلم في إطار المعارضة البرلمانية المنصوص عليها في الدستور، لطرح البدائل و الحلول و الرقابة على الشأن العام.  
  8. توظيف كل وسائل التحضير الجاد للمشاركة الفاعلة في الانتخابات المحلية المقبلة.

كما يتوجه مجلس الشورى الوطني إلى الشعب الجزائري بتهانيه الحارة بمناسبة مقدم شهر رمضان الكريم، و التهنئة موصولة إلى كافة الطلبة الجزائريين بمناسبة عيدهم الوطني.

رئيس مجلس الشورى الوطني

أبو بكر قدودة

تعليق