حركة مجتمع السلم

الجزائر في: 01 ماي 2019

تصريح صحفي

تابعت حركة مجتمع السلم باهتمام بالغ تصريح السيد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح لهذا اليوم الأربعاء أول مايو 2019، الذي أكد فيه على أهمية الحوار بين الشخصيات السياسية والأحزاب ومؤسسات الدولة، وأهمية المحافظة على استقرار البلد بالتعاون بين الجميع.
إن حركة مجتمع السلم التي طالما دعت وتدعو إلى ضرورة استنفاذ آليات الحوار في حل الأزمات وتجاوز الصعوبات والوصول إلى حالات التوافق الوطني الواسع، وهي إذ ترحب وتثمن كل اتجاه صادق نحو الحوار الجامع والواسع والذي ترافقه وترعاه مؤسسات ذات مصداقية فإنها تدعو بالمناسبة للمسارعة في الاستجابة للمطالب الجامعة للشعب الجزائري المعبر عنها في الحراك الشعبي، والاقتراحات المعقولة للنخب والأحزاب السياسية والبحث عن المساحات المشتركة المساعدة على نجاح الانتقال الديمقراطي السلس والاستمرار في مكافحة الفساد لاستئصال جذوره ومنع تكرار نشوء عصابات أخرى مهددة للسيادة والثروة الوطنية.
وندين في هذا الإطار كل دعوات التفريق والتأزيم وتهديد الوحدة الوطنية.

د. عبد الرزاق مقري
رئيس حركة مجتمع السلم

تعليق