تتقدم حركة مجتمع السلم باسم رئيسها الدكتور عبد الرزاق مقري ومناضليها ومناضلاتها بتعازيها الخالصة ومواساتها الكبيرة لعائلات وأسر الذين قضوا أمس في حادث المرور المروع بالطريق الرابط بين ولايتي سعيدة والبيض سائلين الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم غفرانه.. كما نسأله تعالى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.. وأن يحفظ الجزائريين جميعا من إرهاب الطرقات الذي أصبح خطرا حقيقيا وجب الوقوف له بالمرصاد.

(إنا لله وإنا إليه راجعون)

تعليق