باسم الله الرحمن الرحيم
﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ . الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ . أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب راضية بقضاء الله وقدره، بلغنا نبأ الفاجعة التي أودت بحياة 08 مواطنين اختناقا بمحطة تصفية المياه المستعملة بجوار سجن “واد غير” ببجاية.
وعلى إثر هذا المصاب الجلل أتقدم باسمي ونيابة عن كل مناضلي الحركة بأصدق التعازي والمواساة لعائلات الضحايا.
أعظم الله أجركم فيما أصابكم، لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بقدر، غفر الله لهم جميعا وتغمدهم بواسع رحمته وألهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون
رئيس الحركة
د. عبد الرزاق مقري

تعليق