(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))
((مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا))

ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين بمصر الأستاذ محمد مهدي عاكف مساء اليوم عن عمر ناهز 89 عاما، في أحد مستشفيات القاهرة بعد تدهور حالته الصحية رحمه الله. يذكر أن الفقيد ودع الحياة وهو محبوس على ذمة قضية واحدة وهي أحداث مكتب الإرشاد، ويعد الأستاذ المرشد السابع لجماعة الإخوان المسلمين، وقد سجل سابقة في تاريخ مصر من خلال إعلان عدم رغبته في الاستمرار في موقع المرشد العام في جانفي 2010 ليعطي درسا عمليا في الديمقراطية والتداول على المسؤولية، رغم أن تاريخه حافل بالنضال والتضحية منذ خمسينيات القرن الماضي فبقي ثابتا وشامخا وصداحا بالحق لا يخشى في الله لومة لائم، صامدا في وجه ظلم النظام الانقلابي هو وإخوانه وعلى رأسهم الدكتور محمد مرسي الرئيس المنتخب. وبهذا المصاب الجلل أتقدم باسمي الخاص ونيابة عن أعضاء المكتب التنفيذي الوطني ومناضلي ومناضلات حركة مجتمع السلم، باخلص التعازي والمواساة سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح الجنان. وأن يخرج مصر الكنانة من أزمتها إلى مرافئ الأمان والاستقرار ومزيد من الوفاق والتوافق بين أبناء وأطياف الشعب المصري.

عبد المجيد مناصرة 

رئيس حركة مجتمع السلم – حمس

تعليق