ضمن الأنشطة الدبلوماسية الشعبية الحزبية استقبل السيد رئيس الحركة د. عبد الرزاق مقري سعادة سفير البرتغال في الجزائر السيد لويس دي البوكيركي فيلوسو، بطلب من هذا الأخير،
تطرق الطرفان أثناء النقاش إلى المواضيع ذات الاهتمام المشترك للبلدين، وتميز  اللقاء بنقاش عميق في كثير من المسائل الفكرية والتاريخية والتوجهات الاقتصادية والقضايا السياسية  وقد أبرز من خلالها د. عبد الرزاق مقري التوجهات التي تؤمن بها الحركة في مختلف هذه المجالات.
حضر مع السيد رئيس الحركة مستشاره الوزير السابق د. إسماعيل ميمون، رئيس اللجان القطاعية المتخصصة ود. سيد أحمد بوليل نائب الأمين الوطني للجالية والعلاقات الخارجية المستشار الدبلوماسي للسيد رئيس الحركة.

#حركة_مجتمع_السلم
#الجزائر

تعليق