انعقد يوم السبت الماضي بولاية الجلفة الملتقى الجهوي للهيئات الانتخابية الذي ضم ولايات الجلفة ،المدية ،الأغواط وغرداية وهذا تحت إشراف رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري وأعضاء من المكتب الوطني للحركة.

وخلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الملتقى الذي احتضنته قاعة الديوان البلدي للثقافة والسياحة بعاصمة الولاية تطرق  رئيس الحركة  لمواضيع كثيرة مهمة  تخص الأمة العربية و الإسلامية والمخاطر التي تحدق بها وتهدد كيانها بداية من سوريا وما يعانيه شعبها من حرب إبادة وتهجير اجتمع عليه فيها العالم بأسره بتواطؤ نظامه وبعض دول الجوار في محاولة لوقف أي بادرة  لصحوة هذه  الأمة ومحاربة كل شعب يريد الحرية والانعتاق من الأسر و الهيمنة الغربية، مشيرا إلى أن هذه الأمة لن يطول ليلها كثيرا وستنتصر لأنها تؤمن بدين عظيم هو الإسلام الذي يمثل الروح التي تسري في جسدها ضاربا مثالا بثورة الجزائر الخالدة وحريتها بعد استعمار دام 130 سنة . بعدها عرج على فلسطين محييا المقاومة الباسلة وما حققته من انتصارات وكيف أصبح الغرب يضيق ذرعا بتصرفات الكيان الصهيوني الذي  تمادى في غيه وظلمه معتبرا  قرار مجلس الأمن الأخير ضد الاستيطان علامة على تغير السياسة الغربية تجاه القضية الفلسطينية.

و عن الوضع العام في البلد  أشار رئيس الحركة  إلى أن الجزائر في مرحلة خطيرة جدا ووضع صعب للغاية من الناحية الاقتصادية خصوصا ونحن مقبلون على المديونية الخارجية من جديد بعد التسيير السيئ لمداخيل بلغت حوالي 1000 مليار دولار في الفترة السابقة كانت ستنقل الجزائر حسبه إلى وضع ممتاز لو أحسن تسييرها ، مشيرا إلى أن الفرصة لا تزال متاحة شريطة وجود رغبة حقيقية للإصلاح من طرف صناع القرار وهذا بإشراك جميع الخيرين لإنقاذ البلاد  وكذلك بالاستفادة من خبرات الدول التي كانت مثلنا ونجحت في تجاوز مشكلاتها وأول هذه الإصلاحات هي  الانتخابات القادمة التي نريدها أن تكون نزيهة تعبر عن الإرادة الحقيقية للشعب وأن تكون فرصة للإصلاح والتوافق ونهضة البلاد.

وبعد الجلسة الافتتاحية تواصلت الأشغال  بكلمة تأطيرية للسيد الأمين الوطني للتنظيم الأستاذ عبد العالي حساني شرح من خلالها محاور الملتقى ،  تلتها محاضرة بعنوان ( الواقع و الطموح)  من تأطير رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري ، ثم محاضرة ثانية  بعنوان (تطوير الأداء السياسي في الحركة ) من تأطير  الأمينة الوطنية للمرأة السيدة سعيدي فاطمة ، ومحاضرة أخيرة  بعنوان (الترشيح في الحركة في ظل القانون والواقع) أشرف على تأطيرها الأستاذ عبد العزيز بلقايد .

تعليق