استقبل الأستاذ عبد المجيد مناصرة رئيس حركة مجتمع السلم صبيحة اليوم الأحد 27 أوت 2017 السيد طارق الشايع رئيس رابطة شباب لأجل القدس العالمية بالمقر المركزي للحركة في إطار زيارة مجاملة. تجاذبا فيها أطراف الحديث حول قضايا من تاريخ الجزائر، حيث أثار رئيس الحركة عدة محاور على غرار الحركة الوطنية وجمعية العلماء المسلمين والثورة التحريرية الكبرى وأبعادها وعن بعض الرموز. ومنبها إلى ضرورة الارتباط دائما برموزنا وإحياء معاني الوطنية في النفوس، ومؤكدا على ضرورة الاشتراك مع الآخرين في نصرة القضايا الكبرى لأننا وطنيين ولسنا حزبيين. كما أعطى رئيس الحركة صورة عامة عن مستجدات الحركة وإنجاز مشروع الوحدة الذي هو إيذان بمرحلة جديدة.
وتحدث الأستاذ طارق الشايع من الكويت عن ميادين نشاط رابطة شباب لأجل القدس العالمية ومساراتها منذ التأسيس، وأبدى إعجابه بانطلاقة الشباب الذين فجروا ثورة التحرير ومشددا على ضرورة أن ينهل الفلسطينيون من ذلك المسار وأن يكون تحرير فلسطين منطلقا في أدبياته من نفس انطلاقة الثورة الجزائرية. كما عرج بالحديث أيضا عن الحركة الإسلامية بالكويت.

 

تعليق