استقبل اليوم رئيس الحركة أ. عبد المجيد مناصرة، الشيخ أبوجرة سلطاني رئيس الحركة الأسبق بمقر الحركة.
ودار الحديث حول الوضع الصعب الذي تعيشه الجزائر، والدخول الإجتماعي بين الرهانات والتحديات، وهو ذات الموضوع الذي سيتناوله المنتدى الإعلامي الأول الذي ستنظمه الحركة تحت إشراف رئيس الحركة يوم الثلاثاء بمقرها الوطني، والذي سيكون فيه الشيخ أبو جرة سلطاني متحدثا عن الجبهة الاجتماعية الصعبة في ظل الضائقة المالية ، وهو الذي تحمّل مسؤولية سابقة وزيرا للعمل والحماية الاجتماعية.

تعليق