انعقدت بالمقر الوطني للحركة اليوم الأربعاء 04 أفريل 2018 ندوة صحفية تحت إشراف اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحركة السابع لتقديم حصيلة للرأي العام حول عمل اللجنة بحضور أعضائها وحضور السيد رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري..
بعد الكلمة الترحيبية لمسؤول الاعلام باللجنة الاستاذ مخلوف بن عمر أكد السيد رئيس اللجنة الأستاذ أبو بكر قدودة أن المؤتمر المقبل هو محطة أمل لهذا الحزب في مجال تعزيز الفعل الديمقراطي كرسالة مهمة لكل الطبقة السياسية.
مؤتمر نرتجي منه الديمقراطية والتطوير يشدد رئيس اللجنة وهذا لما لمسناه من تفاعل وحرص من قبل المناضلين والمحبين والمناصرين في الندوات الولائية والبلدية وكذلك الندوات المتخصصة إيمانا بقوة الحركة كرقم فاعل في الساحة السياسية..
حيث طرحت ونوقشت كل الآراء والأفكار في جو من الديقراطية والحرية في الأوراق المهمة التالية:
– ورقة القانون الأساسي.
– ورقة البرنامج السياسي.
– ورقة السياسة التربوية.
– ورقة التخصص الوظيفي.
– ورقة إعلان الترشح.
مخرجات هذه الندوات السابقة الذكر يختم الأستاذ أبو بكر هي العمل على حوصلة هذه الأفكار وتنظيمها وعرضها على مجلس الشورى هذا الجمعة لمناقشتها والمصادقة عليها والتي ستكون الأوراق الرسمية التي ستعرض على المؤتمرين أيام 10.11.12 ماي المقبل وذلك من خلال التذكير بمرتكزات عمل اللجنة التي أوصى بها السيد رئيس الحركة:
– ضمان أجواء الهدوء والديمقراطية.
– ضمان التطوير لإنجاح مشاريع الحركة.

تعليق