الأمانة الوطنية تشرع في لقاءاتها الجهوية

تم بالمقر الوطني للحركة انعقاد دورة المجلس الوطني للحريات حيث افتتحت أشغال الدورة بآيات بينات من الذكر الحكيم  ليستهل السيد رئيس مكتب المجلس الكلمة مرحبا بالحضور ومذكرا بأهمية الدورة التي تعقد في أجواء رياح التغيير التي تهب على المنطقة العربية وفي ظل إصلاحات تعرفها الجزائر وحراك اجتماعي واسع في معظم  القطاعات مما يحتم على المجلس أن يضطلع بمسؤولياته في الإسهام نحو مزيد من الحريات بما يخدم الجزائر ويوسع هوامش الممارسة الديمقراطية

 بعدها تناول  الكلمة السيد الأمين الوطني للشباب والعمل الجمعوي الأستاذ عبد الحليم عبد الوهاب الذي تطرق في كلمته إلى المجلس عن التحولات التي تشهدها منطقتنا المغاربية والعربية وما تعرفه الجزائر من ورش الإصلاح السياسي المعبر عنها في الإرادة السياسية للسيد رئيس الجمهورية  بالذهاب بها بعيدا من حيث العمق أمام إرادة حزبية ضيقة من البعض تريد للوضع أن يبقى كما هو عليه،  مقدما بعض التوجيهات للمجلس بغية الدفع نحو مزيد الحريات خدمة لمشروع الحركة الذي يتوسع وينتشر  في جو الحرية والشفافية ، لتستمر أشغال المجلس الصباحية بتشكيل لجان المجلس المختلفة .


 الفترة المسائية شهدت إشراف السيد رئيس الحركة الشيخ أبو جرة سلطاني على جلسة مع المجلس تم فيها عرض  تقرير المجلس عن  واقع الحريات بالجزائر  واستمع إلى انشغالات أعضاء المجلس ليجيب في كلمته عن انشغالات  المجلس واستفسارات أعضائه  مقدما توجيهاته بغية تطوير عمل الحريات وتوسيع مجالاتها بما يعمق المسار الديمقراطي في الجزائر بعيدا عن كل أشكال الأحادية والوصاية.  


طالع أيضا