بيان المكتب الوطني في دورتة العادية لمتابعة التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد
بيان المكتب الوطني في دورتة العادية لمتابعة التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد

بيان

اجتمع المكتب الوطني للحركة اليوم الأربعاء 09 شعبان 1436 هـ الموافق لـ 27/05/2015  في دورة عادية لمتابعة التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد ومناقشة برنامج نشاطات الحركة خلال الفترة الصيفية وكذا فعاليات الأبواب المفتوحة على حركة مجتمع السلم التي ستطلقها الحركة قريبا و ضبط التحضيرات الأخيرة للملتقى الدولي الثاني عشر للشيخ محفوظ نحناح، و بعد النقاش و التحليل خلص ما يلي:
1-    تستهجن الحركة التصريحات الأخيرة للوزير الأول حول وضعية الاقتصاد الوطني ومستقبله، بنبرة الاستعطاف للرأي العام وطلب التضامن، في حين أن السلطة أدارت ظهرها لتحذيرات الخبراء والسياسيين ومنهم  حركة مجتمع السلم من أجل فتح حوار وطني شامل لتحقيق انتقال ديموقراطي سلس يحفظ مؤسسات الدولة ويحل مشكلة ارتباط الاقتصاد الكلي بالمحروقات و غياب البدائل. كما أن تصريحات الوزير الأول هي اعتراف بالفشل التام في تسيير ملف الاقتصاد و الذي برغم صرف 800 مليار دولار منذ 1999 لم تحقق الحكومة معدل تنمية مقبول و لم تنجز نسيج صناعي و اقتصادي بديل لاقتصاد الريع.
2-    تحذر الحركة مشاريع التطبيع المتمثلة هذه المرة في مشاركة فيلم الوهراني تحت العلم الجزائري، هذا الفيلم الذي رغم تشويهه لسمعة الثورة التحريرية ومكانة المجاهدين تم تمويله من قبل وزارة الثقافة، وهو اليوم يستعمل في تحقيق محاولات الاختراق الصهيوني للمجتمع الجزائري بمشاركته في المهرجان السينمائي الذي ينظمه الكيان الصهيوني في مدينة اشدود بفلسطين المحتلة.
3-    تعتبر إقرار ممثل جبهة التحرير بأنه فعلا هرب بملف لجنة التحقيق في التزوير الذي وقع في الانتخابات المحلية سنة 1997 وإبتهاجه بهذا العمل المخالف للقانون والأخلاق والمصلحة الوطنية قضية سياسية خطيرة تؤكد ما كنا نصرحه به منذ حدوث الواقعة وتمثل خطرا كبيرا على المنظومة القيمية والأخلاقية في العمل السياسي مع التأكيد بأن هذه الجريمة لن تسقط بالتقادم وتتطلب من الجميع مضاعفة الجهود لمحاربة آفة الغش والتزوير التي تدمر الكيان الجزائري بلا هوادة.
4-    تعتبر الحركة التزوير الذي وقع في موضوع النصاب القانوني أثناء التصويت على قانون حماية الطفولة حلقة أخرى من حلقات هذا الانهيار الأخلاقي وتعميم آفة الغش في مؤسسات الدولة الجزائرية مما يؤكد التوجه نحو تحللها وتفكيكها. 
5-    تثمين فعاليات الأبواب المفتوحة على حركة مجتمع السلم التي تنظم في البلديات على المستوى الوطني، والتي تهدف إلى التعريف بالحركة وتاريخها وتعمل على التقرب من المواطن و فتح أبواب الانخراط و المساهمة في النشاط السياسي و التربوي و الثقافي للحركة.
6-    تثمن الحركة تقدم التحضيرات لإحياء الذكرى السنوية لوفاة الشيخ المؤسس محفوظ نحناح ضمن العديد من الفعاليات المحلية والوطنية وعلى رأسها الملتقى السنوي أيام 12 و 13 جوان 2015
7 -   تثمن الحركة اللقاء الجامع للمعارضة المزمع عقده في الأيام القادمة و الذي سيعمل على تحيين الرؤية المستقبلية الجامعة للمعارضة،  التي أعطت صورة ناصعة  للتوافق على البرامج و المواقف من أجل مصلحة الجزائر.
  8 -   تجدد الحركة إدانتها واستنكارها  لأحكام الاعدام  في حق الرئيس مرسي و القيادات السياسية و الاسلامية في مصر و تعتبر ذلك دليل لإفلاس نظام الانقلاب و للغياب الكلي للعدالة في مصر الاستبداد اليوم.
9- تنظم الحركة في إطار المسيرة العالمية للقدس، وقفة الأحرار بالجزائر في تجمع وطني لنصرة القدس في تلمسان يوم الجمعة 29/05/2015  والتي ستكون فرصة لتسليط الضوء على المخاطر التي تهدد المسجد الأقصى والتذكير بضرورة حماية مقدسات الأمة ومواصلة مناصرة أهلنا في غزة المحاصرة و التضامن مع اللاجئين و الأسرى القابعين في سجون الصهاينة.

ألبوم الصور


طالع أيضا