بيان بخصوص المشاورات
بيان بخصوص المشاورات

بيان

التقى هذا اليوم وفد من حركة مجتمع السلم بقيادة د.عبد الرزاق مقري رئيس الحركة صحبة عضوي المكتب التنفيذي الوطني السيدين الهاشمي جعبوب وناصر حمدادوش بالسيد رئيس ديوان السيد رئيس الجمهورية بتكليف من هذا الأخير. وتعلق موضوع المقابلة بعرض رؤى وقناعات الحركة بخصوص الوضع الوطني والدولي وتطرق رئيس الحركة أثناء اللقاء إلى المخاطر الكبرى التي تتهدد البلد بسبب الإخفاقات الكبرى في التنمية وما سيتبعها من انهيارات محتملة في الجبهة الاجتماعية  على مدى غير بعيد، وعن فقدان الثقة بين الطبقة السياسية والنظام السياسي بسبب مسار التزوير الطويل، وعن صعوبة الأوضاع الأمنية على طول الحدود الجزائرية، كما تم التطرق إلى ملف غرداية وسبب تعمق الأزمة وغياب الدولة وعدم القدرة على معاقبة المتسببين وإعادة الأمن والاستقرار في هذه الولاية. وذكر رئيس الحركة بمختلف المبادرات التي قدمتها الحركة لمعالجة الأوضاع وشدد على المبادرة التي عرضتها المعارضة في ندوة الحريات والانتقال الديموقراطي بزفران وأكد على أهمية اللجنة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات وتم تسليم نسخة أخرى  لأرضية الحريات والانتقال الديموقراطي يدا بيد للسيد مدير ديوان الرئاسة ليسلمها للسيد الرئيس. كما تم التطرق إلى الأوضاع الدولية وتقارب وجهات النظر في معالجة ملفي ليبيا وتونس وطلب السيد رئيس الحركة من السيد رئيس الجمهورية بواسطة رئيس الديوان أن يسعى لمعالجة الأزمة في مصر الشقيقة ومنع تطبيق أحكام الإعدام الجائرة في حق الرئيس الشرعي محمد مرسي وقيادات الإخوان المسلمين وكل المظلومين من المواطنين المصريين. كما استمع وفد الحركة لشروحات ووجهات نظر الجهات الرسمية من قبل السيد رئيس الديوان، وتواصى الطرفان في الأخير على أن تكون مصلحة الجزائر هي الهم المشترك مهما اختلفت المواقف ووجهات النظر. 

رئيس الحركة 

د. عبد الرزاق مقري

طالع أيضا