تكتل الجزائر الخضراء يدعو إلى عدم التعامل مع إنقلابيي مصر
تكتل الجزائر الخضراء
تكتل الجزائر الخضراء

دعت الكتلة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء، نواب البرلمان الجزائري إلى التضامن مع نظرائهم من البرلمان المصري من باب المساندة الذي يفرضه واجب التضامن بين منتخبي وممثلي الشعوب والأمم في العالم.

وذلك في البيان الذي أصدرته الكتلة يوم الأربعاء لتوضيح موقفها مما يحدث في مصر، حيث أشارت إلى اهتمامها البالغ لما يحدث في أم الدنيا مشيدة بصمود الشعب المصري في الميادين والشوارع، متحدية القمع والبطش الذي يتعرضون له نتيجة ما أسموه "بالانقلاب العسكري الدموي" الذي حدث بإيعاز من النخبة العلمانية التي تم رفضها من طرف الشعب بعد ما أفرزته صناديق الاقتراع.

وقد جاء في البيان ستة نقاط أساسية سجلها نواب التكتل ، طالبوا فيه الحكومة الجزائرية رفض التعامل مع الانقلابيين حتى  تعود المؤسسات الشرعية التي أعقبت خلع النظام البائد في 25 يناير، كما نادوا البرلمانات العربية والدولية لمساندة البرلمان المصري باعتباره الممثل الشرعي للشعب وذلك بالضغط على حكومات بلدانهم لمقاطعة المؤسسات المنبثقة عن الانقلاب العسكري، وناشدت دول الجامعة العربية تكريس الإرادة الشعبية احتراما لمواثيقها الداعية لهذه المبادئ، لتحذو بذلك حذو الاتحاد الإفريقي الذي اتخذ قرارا واضحا في ما يخص هذا الشأن.

كما  دعا إلى فضح آلة الإعلام المضللة التي تسعى إلى زرع الفتنة والكراهية بين فئات المجتمع المصري، وذلك في نداء من طرف التكتل إلى المفكرين والإعلاميين الشرفاء في العالم لمواجهة هذا الإعلام الذي يحاول الزج بالشعب الفلسطيني والسوري في الأزمة.

وطالبت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وأحرار العالم، للضغط من أجل عودة الشرعية ورفض الانقلاب الذي لم يكن ليستمر لولا التواطؤ والصمت الدوليين على هذه الجريمة في حق الشعب المصري، واختتم البيان بشد المجموعة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء على أيدي الشعب المصري ومؤازرته إلى غاية استعادة حقوقه.


طالع أيضا