وفد جزائري يشارك في قافلة المرحمة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين بسوريا

image

شارك وفد جزائري يقوده الشيخ أحمد ابراهيمي بداية شهر فيفري الجاري مع وفد الماليزي و وفد أردني في قافلة "المرحمة3" التى قدمت مساعدات لللاجئين الفلسطينيين بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطنين بسوريا.
حيث دخلت القافلة الى سوريا يوم  01 فيفري الجاري حاملة مساعدات إنسانية للفلسطينين اللاجئين بسوريا تمثلت في سلل غذائية وأغطية ومياه معدنية  و ربطات خبز إضافة إلى تقديم خدمات إغاثية كما قامت القافلة بتوزيع مساعدات على  المهجرين من ريف دمشق الذين يعيشون حياة صعبة خاصة في هذا الفصل الشتوي بردا و جوعا.
و ساهمت القافلة في زرع البسمة على شفاه الأطفال الفلسطينيين بهذا المخيم القريب من العاصمة السورية دمشق بهذا النزر القليل من الطعام و الشراب و الغطاء، وتمكنت قافلة المرحمة بفضل من الله وبترتيبات كبيرة وطويلة دامت اكثر من اسبوع من الدخول الى مخيم اليرموك و بدعم وحماية لجنة المصالحات داخل منطقة يلدا وببيلا وتم  ادخال الف طرد غذائي زنة الطرد الواحد اثنان وثلاثون كلوغرام يحتوي على اثنان وعشرون صنف من مختلف الأطعمة والزيوت الضرورية .مع ستة قارورات ماء لتر ونصف وربطتين من الخبز وحرام زنة 3.8 كلغ لكل فرد .
وما لمسه الوفد المكون من الجزائر وماليزيا والاردن شدة الحاجة لمساعدة المحاصرين في المخيم وان هذا العدد لا يكفي اطلاقا حيث ان هناك خمسة آلاف عائلة محتاجة يزيد عددهم عن اربعة عشر الف فرد .