تظاهرة بحرية بسيدي فرج ايذانا بإطلاق القافلة الثالثة لكسر الحصار عن غزة

image

نظمت الامانة الوطنية لفلسطين و القضايا العادلة بالحركة بالتنسيق  مكتب الجزائر للجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة نهاية الاسبوع الماضي تظاهرة بحرية رمزية بميناء سيدي فرج بالعاصمة إحياء للذكرى السنوية الخامسة لأسطول الحرية و الاعتداء على السفينة التركية مرمرة و إستعدادا لاطلاق أسطول الحرية3.
التظاهرة التي شاركت فيها بعض المنظمات الفاعلة في القضية الفلسطينية   أعلن فيها رسميا عن بدء الفعاليات و المظاهرات البحرية في عدد من المدن الساحلية و الموانئ الجزائرية من قبل الأمين الوطني لفلسطين والقضايا العادلة السيد سفيان بوزكري و الشيخ أحمد ابراهيمي المنسق المغاربي و عضو اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة و أحد أبطال أسطول الحرية، بمشاركة البرلماني مسؤول إعلام الكتلة البرلمانية للتكتل الأخضر السيد ناصر حمدادوش و الناشط الفلسطيني يوسف عجيسة عضو الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة و بعض الشباب ممثلين في رابطة شباب لاجل القدس الجزائر،
وكانت الإنطلاقة دعما للجهود الشعبية المبذلة لكسر الحصار عن غزة واطلاق اسطول الحرية 3 وتضامنا جزائريا مع فلسطين القضية المركزية وهو ما أكده كل من الأمين الوطني سفيان بوزكري و الشيخ أحمد ابراهيمي أمام وسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية التى غطت الإنطلاقة،
كما جدد الشيخ ابراهيمي التذكير على أهمية دور الجزائر والجزائريين في كسر الحصار ومشاركتهم القوية في اسطول الحرية قبل خمس سنوات ودعمهم لأسطول الحرية 3.