الاحتفاء بالمشاركات في أسطول الحرية



وقد استهلت الجلسة بكلمة ترحبيه للأمينة الوطنية ، تلتها مداخلة الأخت الفاضلة حرم فضيلة الشيخ أبو جرة سلطاني نجوى مصار سلطاني ،عقبتها مداخلات كل من أمينة المكتب الوطني الأخت الفاضلة صباح غيغيسي، وعضو المكتب الولائي للتخطيط لولاية سوق أهراس الأخت الفاضلة رواينية صبرينة منسقة فوج جيل الترجيح والطالبة الصامدة عائشة داهش.

وكان التركيز في كل المداخلات على أن القافلة استطاعت بفضل الله عز وجل وبصبر وثبات المبحرين والمبحرات إلى غزة أن تحرك العالم من جديد على المستوى السياسي والإعلامي والإنساني ،وفتحت الباب أمام مبادرات قادمة.

ثم كانت الكلمة الختامية لرئيس الحركة فضيلة الشيخ أبو جرة سلطاني والتي ركز فيها أن الجزائريين المشاركين في أسطول الحرية ذهبوا باسم الجزائر،وأشاد فضيلته بدور الأسطول عند قوله أنه منذ حرب 67 إلى اليوم ما استطاعت الأنظمة ولا الهيئات أن تضع الكيان الصهيوني في الحرج كما فعلته قافلة أسطول الحرية  وأن دولتنا شرفتنا في الجهود المبذولة على عدة مستويات دبلوماسية وسياسية وغيرها.

البوم الصور