النسخة السادسة من (قافلة أميال من الابتسامات) تنطلق نهاية الشهر




وقال الشيخ أحمد إبراهيمي منسق القافلة الجزائرية أن القوافل ستتواصل تباعا من أرض الجزائر فاتحا بذلك الباب أمام الجزائريين الراغبين في التوجه إلى قطاع غزة

وبالحديث عن القافلة الماضية، قال السيد أحمد إبراهيمي أن الوفد نقل أزيد من 30 صنفا من الدواء وبعض المستلزمات الطبية الخاصة بالعمليات الجراحية وبعض الأسمدة لمعالجة النخيل الذي أصيب بفيروس بعد حرب غزة، وتم تزويد القطاع بأزيد من 30 دراجة نارية

من جهة أخرى، قال منسق القافلة أنه من المفروض أن تدخل 38 سيارة إلى القطاع غير أنها لم تدخل بفعل تعطل الإجراءات الجمركية