جيل الترجيح تنظم ملتقى وصال المغاربي
جيل الترجيح تنظم ملتقى وصال المغاربي

لم تكن حدود الجغرافيا التي فرضها الاستدمار بين بلاد العُرب يوما لتقف حاجزًا معنويا كان أو ماديا أمام رغبة الشباب الجامحة في إقامة الوصال، وصال علمٍ ورباط أخوة جمعت ثلة طيبة من أبناء تونس الحرّة والجزائر الأبية في إطار ملتقى تكويني متخصص أقامه قسمي الويب والإنتاج الإعلامي لأكاديمية جيل الترجيح للتأهيل القيادي خلال الفترة 25-29 مارس 2014 بمدينة المنستير السياحية – تونس تحت شعار: الميديا في خدمة الوعي. 
دام الملتقى أربع أيامٍ عرفت نشاطًا كبيرا و تبادلا للأفكار بين أزيد من 100 مشارك و مشاركة في مبادرة شبابية نوعية هي بمثابة جسر للتواصل، الترشيد و التوجيه في استخدام الوسيلة " الميديا" لتحقيق الغاية " الوعي" ..

افتتح ملتقى وصال المغاربي مساء يوم الثلاثاء 25 مارس بقاعة المحاضرات الخاصة بفندق ريجنسي، بآيات بينات من الذكر الحكيم، ووقفة عرفان للشهداء على أنغام النشيدين الجزائري والتونسي، كانت بعدها الكلمة للجنة التحضيرية ممثلة في الأستاذ جلال الدين شعبان شكر فيها صمود المشاركين وتكبدهم عناء السفر لحين بلوغ الوصال موضحًا أهمية الإعلام الجديد في صناعة الوعي بين أفراد المجتمع لاسيما الشباب منهم.
تلا ذلك كلمة المركز المغاربي للتنمية المقدسية التونسي والذي كان له الفضل في تهيئة الظروف الملائمة لإقامة الملتقى، ممثلة في كلمة الأستاذة ضحى سعود والتي أثنت بدورها عن أكاديميّة جيل الترجيح للتأهيل القيادي إذ كان لها السّبق في فتح المجال أمام المواهب الشبابية للبلدين، ثم كلمة الهيئة التنفيذية ممثلة في كلمة الاستاذ صهيب قمرة قائلا فيها: " الأكاديمية صامدة كعادتها بمشاريعها التكوينيّة التي بدأت في أواخر الشهر الجاريّ والتي فاقت 15 تظاهرة شبابية تكوينية في مختلف الأقسام "
من جهة أخرى وفي كلمة الاساتذة وضّح الأستاذ بوعبد الله بن عجميّة في كلمته العلاقة الكبيرة بين كلمتي الميديا والوعي وكيف نرقّي الأولى لتصنع الثانية، وعبّر الأستاذ المصري فارس الجويدي عن سعادته الغامرة في تواجده بين شباب الوعي، مشيدا بدور البلدين في صنع الحضارة عبر الأزمان.
أحيلت الكلمة أخيرا لمدير الملتقى الأستاذ عبد الجليل بومامش رحب فيها بالحضور من مؤطرين ومشاركين ومبينا دوافع وأهداف الملتقى ومخرجاته المرجوة ليعلن بعدها الافتتاح الرسمي للملتقى.


أول فقرات البرنامج كانت رحلة سياحية في مدينة المنستير التاريخية عانقت فيها أنسام بحر المنستير أرواح الشباب الطامح ليجتمع المشاركون بعدها مع أول الحصص التدريبية رفقة المدرب محمد بن حبيرش في جو مفعم بالنشاط و الحيوية في لعبة قيادية حول فريق العمل الفعال، كانت فقرة تحضيرية لسير الورشات المتخصصة على مدار ما تبقى من أيام الملتقى ،،

وتستمرّ فعاليات ملتقى وصال المتنوعة والمتكاملة، من مهارات قيادية عامة أطّرها كل من المدربين محمد بن حبيرش و أنفال عولمي و مهارات أخرى متخصصة من خلال ورشات شملت مختلف الفرق الإعلامية فكانت ورشة تصميم "المجلّات والهويّات" الخاصة بفريق التصميم أطرتها الدكتورة سارة محمّد، ورشة "الإضاءة و التصوير" من تأطير الأستاذ زبير بن علي أما فريق التأليف و الإعداد فكانت ورشته تتمحور حول " كتابة السيناريو" أشرف عليها الدكتور أسامة بن حسين
كما شمل البرنامج المتخصص ورشات تُعنى بالإعلام الجديد منها ورشة " إنشاء المواقع الإلكترونية ببرنامج الـwordpress  مع الأستاذ إلياس جليطي ، ورشة تطبيقات الأندرويد من تأطير الأستاذ محمد الأمين عبورة، ورشة حول عالم الويكيبيديا للأستاذ فارس الجويدي و ورشة النّضال الإلكتروني من تأطير الأستاذ بن عجمية .
تخللت نشاطات الملتقى محاضرةً قيمة حول دور الإعلام في صناعة الوعي السياسي من تقديم أستاذ الإعلام والاتصال بوعبدالله بن عجمية صحح فيها العديد من المفاهيم، وبين فيها الكثير من الأدوار التي يتوجب على الشاب الواعي استغلالها استغلالا صحيحًا،
 معرضًا خاصًا بإنتاجات قسم الانتاج الإعلامي من تحضير أفراد فريق الديكور الخاص بالقسم، ولقاءات خاصة بالأقسام نوقشت فيها سيرورة العمل خلال الفترة الماضية وجرد الاقتراحات وضبط بعض المشاريع المستقبلية.
برنامج ثري، استفادة عميقة، ساعات عمل متواصلة و خطوات إنتاجية واثقة ميزت هذا الملتقى الشبابي، لتختتم فعالياته مساء الجمعة 28 مارس في جو أخوي و بحضور الدكتور يوسف جعيجع مسؤول الافواج الجديدة، الدكتور بلال بن صويلح مسؤول المتميزين، ورئيس الأكاديمية الأستاذ أحمد صادوق الذي أثنى على كل من ساهم في انجاح هذا الملتقى و حثّ الجميع على ضرورة العمل الدؤوب و المتخصص، فلكلِ واحد ثغرة وجب عليه الوقوف عليها وسدها، تلا بعدها مدير الملتقى الأستاذ عبد الجليل بومامش التوصيات معلنًا بذلك نهاية أشغال الملتقى ، على أمل وصالٍ آخر يجمع شباب المغرب العربي الكبير يخدم الأمة و يوحد أوصالهـا ..

ألبوم الصور


طالع أيضا