الرئيسية بيانات بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير والصحافة

بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير والصحافة

كتبه كتب في 4 مايو 2022 - 3:07 م
مشاركة
بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير والصحافة، الموافق 03 ماي من كل سنة، تسجل حركة مجتمع السلم بالجزائر المواقف التالية:
1. تهنِّئ أسرة الإعلام والصحافة، وكل العاملين في هذا القطاع الحيوي بهذه المناسبة، متمنِّية لهم حياة مهنية كريمة، في كنف الحرية والديمقراطية والكرامة الإنسانية.
2. تسجل الحركة حجم التراجع الكبير في حرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان في الجزائر، وهي نتيجةٌ حتمية لعدم التزام السلطات السياسية والأمنية بمعايير الحكم الراشد، والتوسُّع المفرط في استخدام تقنيات الرقابة والمتابعة للصحفيين والسياسيين والنشطاء الحقوقيين.
3. تقدِّر الحركة حجم التأثير السلبي الكبير لوسائل الرقابة الحكومية على حرية الصحافة، وحرية التعبير، وحجم التحدِّيات والتهديدات التي تواجه الصحافيين، مما انعكس سلبًا على مهنيتهم وحياتهم المهنية.
4. تدين الحركة حجم التراجع في الشفافية، وخطر الهيمنة الحكومية على وسائل الإعلام العمومية، والضغوط الممارَسة على وسائل الإعلام الخاصة، والتي أدَّت إلى التراجع الرهيب في الدور الرقابي لها على الشأن العام.
5. تدعو الحركة إلى استغلال فرصة مشروع قانون الصحافة المكتوبة والإلكترونية، ومشروع القانون الجديد للسمعي البصري من أجل التأسيس لسياسة إعلامية وطنية شاملة، ترقى بالخدمة الإعلامية داخليًّا وخارجيًّا إلى مستوى الدولة والرهانات المحيطة بها، وتنهض بواقع الإعلام والإعلاميين، وتساهم في تجسيد المكتسبات الدستورية لحرية الرأي والتعبير، والحق في المعلومة، واحترام الخصوصية.
6. بالرغم من الإحتفالات الوطنية والدولية بهذا اليوم منذ 1993 إلا أنه لا تزال هناك علاقةٌ تاريخيةٌ حرجة بين حريَّة التعبير والحق في المعلومة ونقلها وتلقيها وبين الخدمة الإعلامية الاحترافية الموجَّهة للرأي العام محلَّ انتقاد وتراجع محليًّا وعالميًّا حسب ميزان القوة، لا ميزان الحق والعدل.
رئيس الحركة
د. عبد الرزاق مقري

تعليق