الرئيسية بيانات بيان بخصوص التصريحات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم في الهند

بيان بخصوص التصريحات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم في الهند

كتبه كتب في 5 يونيو 2022 - 5:24 م
مشاركة
حركة مجتمع السلم 
الجزائر في : 05 جوان 2022
بيان
تابعت حركة مجتمع السلم – الجزائر بقلقٍ كبير التصريحات المسيئة إلى النبي صلى الله عليه وسلم من طرف المتحدِّث باسم الحزب الحاكم في الهند.
إن هذه التصريحات تندرج ضمن سياسةٍ ممنهجةٍ للإعتداء على المسلمين والإساءة إلى الإسلام في هذا البلد، وهي تندرج ضمن مظاهر التعصب الديني التي تتصاعد فيه برعاية المسؤولين السياسيين.
وعلى إثر ذلك فإن الحركة تسجل المواقف التالية:
1. تستنكر الحركة بأشدِّ العبارات هذه الحملات المتصاعدة من الكراهية ضدَّ الإسلام والمسلمين في الهند، والتي تندرج ضمن تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا، والتوجهاتٍ الرسمية لاضـ.طهاد الأقليات الدينية به.
2. لا يكفي تعليق عمل المتحدث باسم الحزب الحاكم، بل يجب على الحكومة الهندية أن تقدم اعتذارًا رسميًّا للمسلمين، وتعهُّدًا بعدم تكرار ذلك.
3. تدعو الحركة وزارة الخارجية بالجزائر إلى استدعاء سفير الهند لطلب توضيحات رسمية حول هذه السياسات العنصـ.رية، وتقديم احتجاج رسمي على هذه التوجهات والممارسات المسيئة لمشاعر جميع المسلمين في العالم.
4. تدعو الحركة المنظمات والهيئات والمؤسسات الإقليمية والدولية الشعبية والرسمية إلى إدانة هذه الممارسات التي تترجم واقع الاضطهاد الديني للأقليات بهذا البلد.
5. تدعو الحركة كل الأحرار في العالم إلى ممارسة كل أنواع الضغوط الردعية ضدَّ هذه الممارسات المتطـ.رفة، وتعرية هذه التوجهات الرسمية، وإدانة هذه السلوكات المتخلفة.
6. تدعو الحركةُ الأمة الإسلامية إلى هبَّةٍ عالميةٍ لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، وإلى ممارسة كلَّ أشكال الضغوط والعقوبات القانونية والسياسية والدبلوماسية والاقتصادية لمن تسوَّل له نفسه المساس بالأديان وبالرموز الدينية..
إنَّ التمادي في هذا المنحى التصاعدي من الإساءة إلى الأديان والرموز الدينية هو نتيجةٌ لسياسة الكيل بمكيالين الشائع في الساحة الدولية، وهو ما من شأنه أن يدفع إلى الكراهية والتـ.طرُّف والعنف والتوتر بين الشعوب والدول.
رئيس الحركة
د. عبد الرزاق مقري

تعليق