الرئيسية نشاط مركزي أمانة المكتب الوطني تنظم دورة تكوينية في مبادئ وتقنيات معالجة الأرشيف

أمانة المكتب الوطني تنظم دورة تكوينية في مبادئ وتقنيات معالجة الأرشيف

كتبه كتب في 3 مارس 2016 - 12:46 م
مشاركة

في يوم الجمعة 12 جمادى الأولى الموافق ل: 26 فيفري 2016، نظمت أمانة المكتب الوطني دورة تكوينية وطنية في مبادئ وتقنيات معالجة الأرشيف الوسيط, أطرها الأستاذ يحيى جكنوني (أستاذ بالمعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية).

وذلك بحضور أمينة المكتب الوطني الأستاذة الفاضلة: رشيدة قادري وممثلين عن المكاتب الولائية ومؤسسات الحركة حيث افتتحت الدورة بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تلتها الكلمة الافتتاحية لأمينة المكتب، تحدثت فيها عن ضرورة الاستفادة من هاته الدورات التكوينية من أجل الحفاظ على الإرث التاريخي للحركة.

بعد ذلك تشرفت أمانة المكتب الوطني بحضور فضيلة الدكتور عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، والقاء كلمة بالمناسبة، شكر فيها المجهودات المبذولة من طرف القائمين على مصلحة الأرشيف الوطني وأكد فيها على أهمية الأرشيف، الذي يعتبر كيان مؤسسة الحركة وبدونه تفقد المؤسسة هيبتها وشخصيتها.

ثم باشر الأستاذ جكنوني يحيى أشغال الدورة تحدث فيها عن مفاهيم عامة حول الأرشيف. ثم عرج الى المحور الثاني وهو أهمية الأرشيف والزامية الحفاظ عليه بقوة المشرع الجزائري حسب المادة السابعة من قانون 88-09 منتجي وثائق الأرشيف من هيئات عمومية أوخاصة.

بعد ذلك كان للمحور الثالث نصيبا مهما في الدورة، حيث خصص هذا المحور للمعالجة العلمية للأرشيف بدءا من الدفع ثم الفرز الى الإقصاء.

أما المحور الرابع فقد تحدث فيه الأستاذ جكنوني عن جدول تسيير وثائق الأرشيف وأكد على أن عملية الأرشفة العلمية لا تتم الا باتباع خطوات هذا الجدول.

وفي آخر محور تكلم الأستاذ عن التسيير الالكتروني للوثائق,والحاجة الفعلية الى ادخال نظام الكتروني للوثائق والمعلومات مع تسارع وتيرة نموه وعجز النظام التقليدي عن تغطية احتياجات المستفيدين بالكيفية المطلوبة, وأن هذه العملية تتطلب اماكانيات مادية وبشرية لتنظيم الرصيد الأرشيفي لضمان سيرورة و ترتيبو حفظ واسترجاع وثائق المؤسسة.

بعد استكمال المحاور الخمس لم يبخل الأستاذ جكنوني يحيى في الإجابة على تساؤلات المتكونين في كل ما يتعلق بالأرشفة، وتسيير الوثائق.

ختاما تفضلت أمينة المكتب الوطني الأستاذة. رشيدة قادري بتكريم الأستاذ المؤطر يحيى جكنوني،وتقديم الشكر له ولكل ممثلي المكاتب الولائية ومؤسسات الحركة على حضور هاته الدورة القيمة  مع تقديم شهادات مشاركة للجميع ،فيما تعهدت أمانة المكتب بتنظيم دورات أخرى في هذا المجال بحول الله تعالى.

تعليق

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً