مستغانم | الأمانة الولائية للاعلام والاتصال تنظم ندوة سياسية

كتبه كتب في 27 ديسمبر 2016 - 10:23 م

أشرفت الأمانة الولائية للاعلام و الاتصال للحركة بولاية مستغانم السبت الماضي على تنظيم ندوة سياسية تمحورت حول المشهد السياسي و الاقتصادي العام في الجزائر و رؤية الحركة له ،  أشرف على تأطيرها  كل من الأستاذ علي قدور دواجي نائب رئيس مجلس الشورى الوطني و الأستاذ عبد الله لطرش الأمين الوطني السابق للشباب .

الندوة التي احتضنها المركز الثقافي سليمان عميرات بمدينة عين تادلس  و حضرها مناضلوا الحركة في الولاية و بعض فعاليات المجتمع المدني افتتحت بكلمة ترحيبية لرئيس المكتب الولائي  السيد سي بدر الدين منور أعرب من خلالها  عن أمله في أن تكون مثل هذه الندوات باعث أمل و يقظة ووعي بأهمية الاستحقاقات القادمة .

من جهته أكد الأستاذ عبد الله لطرش في كلمته بأن غلق اللعبة السياسية لا يمنع أبدا من مواصلة النضال و تحفيز المواطنين على المشاركة بقوة في الانتخابات للتقليل و لو بشكل جزئي مما قد يؤثر بمصداقيتها ، و عن الوضع الاقتصادي المتردي في البلد لمح إلى أن السبب سياسي أكثر منه اقتصادي .

وبدوره ثمن السيد الأستاذ علي قدور دواجي هذه الندوة معربا عن قلقه  و خوفه من عزوف شرائح كبيرة من المجتمع عن الفعل السياسي ، حاثا الجميع على ضرورة بذل الجهد للحفاظ على هذه الحركة و مكتسباتها بالتحضير الجيد و الاستعداد التام للمحطات القادمة مع صدق النية    و التوجه.

هذا و قد سبق انعقاد هذه الندوة عمل جواري بإحدى مقاهي المدينة أين تم توزيع كتيبات تعريفية عن الحركة ، كما قام الوفد المشارك بزيارة مجاملة الى المجاهد الحاج عبد العزيز كلة و هو أحد مجاهدي الناحية العسكرية الثانية في جلسة كانت مباركة بالفعل ، الحاج سي كلة لم يجد ما يقوله للسيد على قدور دواجي عندما قال له” واش تنصحنا يا الحاج” فرد عليه بكل عفوية ” نطلب لكم  إن شاء الله تتوحدوا”.

تعليق

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً